الصباريات 

الالوفيرا

الالوفيرا

نبات معمر ذات أصل أفريقي بحيث تنمو جيدا في المناخ الجاف. إلا أنه مع القليل من الرعاية، يمكن أن تنمو في حديقة المنزل. وهي جيدة للغاية بالنسبة للحدائق الداخلية، شريطة أن تحصل على الضوء الكافي للنمو.

 في حين أن الالوفيرا قد لا تزهر إن نمت في الداخل، لكنها  في الهواء الطلق قد تنتج أزهارا  بيضاء أو صفراء أو برتقالية خلال فصل الصيف.

 نباتات الالوفيرا يمكن شراؤها من المشاتل،ويجب التاكد من الحصول على النبتة المناسبة والخالية من العيوب ، أو  بعض البقع أو التي لها أوراق ذابلة على وشك السقوط.

تحتاج إلى ضوء الشمس لنموها، ولكن أشعة الشمس القاسية يمكن أن تلحق الضرر أحيانا بأوراقها

لزراعتها يجب أن تكون التربة جافة. ويقترح عمل مزيج من التربة و الرمل.

لديها أوراق لحمية، والتي تتيح لها تخزين المياه. وبالتالي، فإن الاحتياجات المائية لهذا النبات منخفض جدا والإكثار من السقي يمكن أن يسبب تعفن لها

تنمو  بسرعة كبيرة، لا تسمح للبراعم الجديدة بالنمو

 تنمو الألوفيرا دائما في الأواني مع فتحات التصريف، بحيث تساعد هذه الثقوب في تصريف المياه الزائدة.

الاسمدة العضوية مفيدة جدا لها

صبار الالوفيرا له فوائد واهمية طبية كبيرة حيث استخدمه المصريين القدامى منذ الاف السنين واليونانين والهنود الحمر .

يستخدم في علاج الامراض الجلدية والتهاب اللثة  وتقليل مستوى الكولسترول في الدم والالام المفاصل وغيرها , وله اهمية في مجال الجمال والعناية بالبشرة حيث يحتوي على مضادات اكسدة وفيتامينات واملاح معدنية واحماض امينة.

مواضيع ذات صلة

One Thought to “الالوفيرا”

  1. صراحة جربت أنا و أهلي و بعض معارفي منتوجات الألوفيرا أو مستخلصات الألويفيرا ، لها حقا نتائج رائعة جدا أنصح باستعمالها و تجربتها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: