أشجار الزينة نبات زينة للصالون نباتات عشبية 

الجارونيا .. الزهرة الكاملة

الإنسان مخلوق يحب الكمال بفطرته، ويبحث عنه في كل شيء حوله، وأثناء بحثنا عن زهرة متكاملة وجدنا زهرة الجارونيا، ونحب مشاركتكم كل شيء حول هذه الزهرة الرائعة.

لعلكم تتساءلون عن سبب اختيارنا لزهرة الجارونيا! والجواب بكل بساطة أنها تجمع بداخلها كل شيء قد تبحث عنه؛ فهي زهرة منزلية عطرية جذابة للغاية، وسريعة النمو، كما أنها شائعة جدا في المنطقة العربية وأوروبا، بالإضافة إلى استخداماتها الطبية والمنزلية.

الجارونيا أو قد يسميها البعض إبرة الراعي أو الخبيزة، وفي المغرب العربي يطلقون عليها عطرة، اسمها العلمي (Germanium) وموطنها الأصلي حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي نبتة عشبية دائمة الخضرة، بعضها منتصب وبعضها الآخر مداد.

خصائص ومميزات الجارونيا

تتميز الجارونيا بأن أزهارها تنمو في مجاميع زهرية  متعددة الألوان، فتبدو مثل غيمة مذهلة من الأزهار فوق أوراق خضراء لها شكل الكف، حواف هذه الأوراق مسننة أو فيها انحناءات لطيفة ، وهي مغطاة بطبقة وبرية كثيفة، كما يظهر في الجهة العلوية منها حلقة بنية أو بنفسجية. أما الساق فهي قوية منتصبة تحتوي على عقل منتفخة قليلا وتنمو حتى ارتفاع متر واحد تقريبا.

زراعة وإكثار الجارونيا

يمكن إكثار الجارونيا بالبذور والأشتال، أو العقل الطرفية، أو عقل الساق في فصل الربيع.

إرشادات هامة عند زراعة الجارونيا

  • الجارونيا نبات يحب الدفء والحرارة المعتدلة؛ لذا من المهم أن لا تقل درجة الحرارة  في الليل عن 10 درجات مئوية.
  • تحتاج الجارونيا تربة جيدة الصرف و التهوية، وأن تكون متعادلة الحموضة، كما أنها مقاومة لملوحة التربة.
  • من الضروري أن تعمل على تسميد الجارونيا كل 3 -4 أسابيع بالسماد النيتروجيني أو البوتاسي.
  • عند زرع الجارونيا في أصص يفضل اختيار أصيص لا يقل قياسه عن 15 سم.
  • تفضل الجارونيا أشعة الشمس المباشرة لإنتاج الأزهار.

أفكار جميلة

  • يمكنك زراعة الجارونيا في داخل غرف المنزل لأنها تنتج مركب كيميائي اسمه phytoncydes تطلقه في الجو فيقضي على الجراثيم الموجودة في الهواء .
  • أفضل مكان لأصص الجارونيا هو الشرفات أو النوافذ كما أنها ستبدو رائعة على أسطح المنازل.
  • يمكنك وضع أوراق الجارونيا بعد تنظيفها على سطح المربى المصنوع في المنزل؛ فهي تحفظه من البكتيريا وتكسبه طعم ورائحة مميزين.

الجارونيا طبياً

تستخدم الجارونيا لعلاج العديد من أمراض الجهاز الهضمي، كما أنها تقوي المناعة، وتستخدم كدواء قابض لوقف النزيف؛ فالجارونيا لها تأثير قابض على الأنسجة، بالإضافة إلى استخدامها كغرغرة عند التهاب الفم والحلق.

ملاحظة هامة: على الرغم من استخدام الجارونيا منذ القدم بشكل واسع في الطب الشعبي إلا أنها لا تغني عن زيارة الطبيب.

اقرأ ايضاً
نبات شامروكس الأرجواني
التوليب …. رومانسي أم تمثال شعبي

مواضيع ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: