أزهار ونباتات الزينة نباتات عشبية 

الريحان ملك الأعشاب

هل رغبت يوما باقتناء نبات زينة عطري برائحة عذبة؟
هل بحثت يوما عن نبات رقيق محبوب بين الناس لاضفاء البهجة إلى منزلك؟
هل أردت الحصول على نبات زينة مبارك ذكر في القرآن والسنة النبوية؟
إذن أنت تبحث عن الريحان! هيا بنا لنتعرف عليه وطرق العناية به.

الريحان نبات منتشر ومحبوب، وهو من نباتات الزينة المميزة
فقد ذكر مرتين بالقرآن الكريم بقوله تعالى: ” فَرَوْحٌ وَ رَيْحانٌ وَ جَنَّةُ نَعيم”،
وقوله تعالى: ” وَ الْحَبُّ ذو الْعَصْفِ وَ الرَّيْحان”. بالاضافة إلى استخدامه في المأكولات الشرقية والغربية.

الريحان والمعروف في بلاد الشام بالحبق اسمه العلمي (Ocimum basilicum) وموطنه الأصلي الهند،
ويوجد منه الكثير من الأنواع، وهو نبات زينة عشبي طبي.

مميزات الريحان

إن أبرز أسباب اهتمام الإنسان بالريحان هو تنوع فوائده واستخداماته؛ فهو نبات زيني ذو عطر فواح وأزهار رقيقة،
كما أنه صالح للأكل ومذاقه شهي، يطيب الطعام ويضفي نكهة لذيذة إلى السلطات، وزيادة على ذلك فإن له
استخدامات واسعة في المجال الطبي، كما يستخلص منه زيت عطري يدخل في صناعة العطور.

خصائص الريحان

يتميز الريحان برائحته اللاذعة ،فهي سريعة الإنتشار في الجو بمجرد لمسه .
كما أن له أزهار بيضاء أو أرجوانية صغيرة تشبه الشفاه ، وتنمو حول قمة الساق .
أما أوراقه فهي كثيفة بشكل عام، ويترواح حجمها من صغيرة بطول 1سم إلى كبيرة بطول 11سم؛ حسب نوع الريحان،
وتتباين أوراق الريحان في العرض فمنها ما هو رمحي الشكل ومنها بيضاوي عريض ,
كما أن بعضها ذو حواف مسننة وبعضها الآخر له حواف ملساء .

وهي محمولة على ساق منتصبة قوية تنمو إلى ارتفاع 100سم ، وتبدو مثل شجيرة عشبية صغيرة . وهو مقاوم لملوحة التربة .

زراعة وإكثار الريحان

يملك الريحان بذور سوداء صغيرة يتم نثرها في التربة خلال فصل الربيع , كما يمكن إكثاره بالتقسيم وذلك
بأخذ قصاصة بطول من 10-12 سم ووضعها في الماء إلى ان تنمو الجذور ثم تنقل إلى التربة .

إرشادات عامة عند زراعة الريحان

  • عند زرع الريحان من الأفضل ألا تقل درجة حرارة التربة عن ٢٠ درجة مئوية، لأن الريحان حساس للبرد.
  • من الضروري الإنتباه إلى الري المنتظم، لأن أوراق الريحان تذبل وتصفر عند عدم ريها أو الإفراط بالري.
  • يحب الريحان التربة الرطبة، جيدة تصريف الماء، والخصبة.
  • لا ينصح بتسميد الريحان أكثر من مرتين سنوياً، لأن التربة الغنية جداً بالسماد تفقد الريحان حدة نكهته
  • يفضل الريحان البيئة الدافئة، ويحب التعرض لاشعة الشمس مدة لا تقل عن ست ساعات يومياً.
  • من المستحسن قص القمم المزهرة، لتحفيز نمو الساق والاوراق؛ فالازهار تبطئ من النمو وتقلل من شدة طعم الريحان

أفكار جميلة

  • يمكنك زرع الريحان بالقرب من البندورة والخس والفلفل والبقدونس لانها جميعاً تحتاج نفس المتطلبات الزراعية.
  • الريحان نبات زينة خارجي يتم زرعه في الحدائق، ومع ذلك يمكن زرعه داخل المنزل في أصص قرب النوافذ.
  • يمكنك اتخاذ الوجه السفلي للريحان كمقياس لرصد حاجة الريحان للري أو التسميد؛ حيث يبدو هذا الوجه
    مصفراً عند نقص أو الإفراط في أي من احتياجاته .
  • يمكن استخدام أوراق الريحان في تتبيل اللحوم والأسماك والسلطات المختلفة.
  • يمكنك صنع شاي الريحان بإضافة (٥ – ١٠) ورقات من الريحان إلى الماء المغلي والسكر حسب الرغبة.
  • من الرائع إهداء الريحان للآخرين ويُكره رده بلا عذر، ففي السنة النبوية قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:
    ” مَنْ عُرِضَ عَلَيْهِ ريْحانٌ فَلا يَرُدُه، فَإِنَّهُ خَفيفُ الْمَحْمَلِ طَيِّبُ الرّيحِ”.

مواضيع ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: