زهرة الأضاليا الفاتنةأزهار ونباتات الزينة نبات زينة للحدائق نبات زينة للصالون نبات زينة للفيلات 

زهرة الأضاليا الفاتنة

زهرة الأضاليا الفاتنة

زهرة اليوم استثنائية، تاريخها الطويل منذ اكتشافها إلى اليوم يحكي قصص وحوادث تثير الدهشة والتساؤل حول امتلاكها
سحراً خاصا تسيطر به على قلوب البشر. إنها الأضاليا.

زهرة الأضاليا الفاتنة

الأضاليا بجمالها وسحرها فتنت قلوب الكثيرين، وسلبت عقول آخرين حتى ارتبط اسمها بالحوادث الدموية، على الرغم من نعومتها ورقتها.

زهرة الأضاليا الفاتنة

الأضاليا والمعروفة أيضا باسم داليا، اسمها العلمي (Dahlia) موطنها الأصلي المكسيك، وهي نبات عشبي مزهر.
تم اتخاذها رمزا للوفاء والصداقة والامتنان.

تاريخ الأضاليا الدموي

منذ اكتشاف المكسيكيين لزهرة الأضاليا، توالت الحروب الدموية بينهم، حتى انتهت بهزيمتهم أمام الإسبان الذين نقلوها إلى أوروبا،
وقد نقلو لعنة هذه الزهرة معهم؛ فكل من رآها سحر بعذوبة مظهرها، وأذكر هنا أشهر قصتين حولها:

زهرة الأضاليا الفاتنة

الحادثة الأولى؛ حدثت عندما انبهرت ملكة فرنسا (جوزفين) بهذه الزهرة، حيث أفردت لها حديقة خاصة،
ثم قامت إحدى السيدات الفرنسيات بتقديم رشوة للبستاني المسؤول عن العناية بها، لتحصل على بعض شتلاتها،
وما ان عرفت الملكة بهذه الخيانة أصيبت بالجنون، فقامت بقتل جميع البستانيين الذين يعملون في الحدائق الملكية،
ثم أبادت حديقة الأضاليا.

الحادثة الثانية؛ حصلت مع إحدى السيدات الثريات، حيث هامت عشقا بهذه الزهرة، وزرعتها في حديقة مغلقة لا يدخلها غيرها،
ومع الوقت أصبحت تصاب بأزمة صحية بعد كل مرة تزور حديقتها، فتبين أنها تعاني من حساسية مفرطة تجاه الأضاليا،
ولكنها أبت أن تتخلص من هذه الزهرة إلى أن تأزمت حالتها الصحية وماتت.

زهرة الأضاليا الفاتنة

خصائص ومميزات الأضاليا

تتميز أزهار الأضاليا بشكلها النجمي المذهل، حيث تترتب البتلات بشكل شعاعي حول قرص مركزي،
وتبدو مصفوفة بشكل مزدوج أو كروي بألوان نقية كالأحمر والأصفر والزهري والبني وغيرها، وأوراقها خضراء اللون داكنة،
ولها حواف مسننة، ومحمولة على ساق أسطواني مفرغ من الداخل، يمكنه النمو حتى ارتفاع ( 30 – 150 ) سم .
ومثبتة بالأرض عن طريق جذور درنية الشكل تشبه الأبصال.

زهرة الأضاليا الفاتنة

زراعة وإكثار الأضاليا

تزرع بذور الأضاليا خلال فصل الخريف، كما يمكن إكثارها خضريا بعدة طرق وهي:

1-  طريقة التقسيم: وذلك يكون بتقسيم الدرنات الحاملة للتاج.

2- طريقة العقل: وتتم بأخذ الكتلة الجذرية الدرنية وزرعها في الموسم التالي.3- طريقة التطعيم: نادرا ما يتم إتباعها،
وتستخدم من أجل الحفاظ على الأصناف النادرة.

زهرة الأضاليا الفاتنة

إرشادات عامة عند زراعة الأضاليا

  • لأفضل نمو اعمل على زرع الأضاليا في درجات حرارة تتراوح ( 18 – 28 ) درجة مئوية،
    مع ملاحظة أن الحرارة المنخفضة تضعف نمو الأزهار وتنتج أزهار صغيرة.
  • تحتاج الأضاليا للتعرض للضوء لمدة ( 8 – 11 ) ساعة يوميا للحصول على أزهار كبيرة الحجم.
  • تزرع الأضاليا في خليط من تربة الطمي و التربة الرملية، لتوفير تربة جيدة التهوية والصرف.
  • يفضل تخصيب الأضاليا بكميات معتدلة من السماد المركب، وتجنب استخدام السماد العضوي لأنه يحرق الجذور.·
    عند انتهاء فترة الإزهار يفضل نزع الدرنات الجذرية من التربة والاحتفاظ بها في درجات حرارة منخفضة
    حتى حلول موسم الإزهار التالي.
زهرة الأضاليا الفاتنة

أفكار جميلة

  • أزهار الأضاليا ذات قيمة تنسيقية تجارية كبيرة؛ لذا من الجيد قطف الأزهار عند تفتحها بنسبة 30%، واحرص على
    غمس قاعدة الساق بالماء والاحتفاظ بها على درجة 4 مئوية ( للحفاظ عليها حتى  حين بيعها أو تنسيقها في باقة ).
  • يستحسن زرع الأضاليا في الصباح الباكر لحمايتها من برودة الليل، ولضمان إنتاج أزهار بأفضل جودة.
  • عند نزع درنات الأضاليا من التربة، يفضل عدم إرجاعها إلى نفس المكان في الموسم القادم للوقاية من الأمراض الفيروسية والبكتيرية.
زهرة الأضاليا الفاتنة

مواضيع ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: